الخميس، 25 ديسمبر، 2008

الخميس، 11 ديسمبر، 2008

سلطة عربى

بدأ الامر باغنية باب الخلق للمبدعين سيد مكاوى وفؤاد حداد
ولا ادرى لماذا صارت هذه الاغنية ترتبط لدى شرطيا بالعيد ...عيد الاضحى تحديدا
ولكن بعدما استمعت اليها ليلة الوقفة ونتيجة لملابسات غريبة انقلب مزاجى الى مزاج عربى فجاة وانا التى لى سنوات لا استمتع بالاغنيات العربية وحدها ولا تعمل لى دماغ بالمرة بمعزل عن اغنيات او مزيكا اخرى

وجدتنى استرجع اياما بعيدة ايام طفولة لم اكن اعرف فيها سوى الالبومات التى تبتاعها امى ذات المزاج الخاص تربت اذناى على ميادة الحناوى فى غنائها لبليغ حمدى خاصة التى اعتادت اذنى الحانه واحبتها وارتبطت بها وعلى الناحية الاخرى كان ابى الذى يكن عشقا خاصا لفريد الاطرش ويشترك مع امى فى حب ام كلثوم

ورغم ثورتى عليهما وعلى ذوقهما الموسيقى لاكون حليمية المزاج الا انه ظلت اذناى مطواعتان مستسيغتان لما يسمعه كلاهما لتتربى روحى بالموسيقى تربية غريبة تتفق مع طبعى الاغرب

فى تلك الفترة - نهايات الثمانينات - لم اكن قد تجاوزت السابعة ، كان هناك تيار جديد يتشكل - لم تحبه امى صاحبة الاثر الاكبر فى تشكيلى بطبيعة الحال- كان حميد الشاعرى يحشد لبدء تيار غنائى جديد سرعان ما تسيد المشهد قبل ان يخرج القطيع عن سيطرة الراعى ويشرد ليفسد الغناء باكثر مما تصور الراعى نفسه حتى انقلب القطيع على الراعى بالمعنى الحرفى للكلمة ليدفع هو الثمن فى فترة سقط فيها الشاعرى ولم يقف بعدها ثانية ابدا
ما علينا

المهم انه قبل صعود وانهيار حميد الشاعرى كان هناك سكة اخرى تماما فى المزيكا سكة فيها جنوح للعودة الى الجذور الموسيقية المستقاة من الفلكلور او القوالب الموسيقية العربية القديمة الى عرفت فى نهايات القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين كان سيد مكاوى ملكا وكان احمد منيب سكة مختلفة برزت اسماء لملحنين وشعراء فى تلك الفترة لا اعتقد انه من الوارد ان يتكرروا كعبد الرحيم منصور الذى تالق نجمه مقدما للمطربين فى البوماتهم الاولى صانعا منهم نجوما بغناء مختلف وكلمات مصرية للغاية لم اسمع مثلها من سواه


ولعل عدد منكم يذكر اول اغنية فى اول البوم لعلى الحجار "
على قد ما حبينا " الاغنية التى ظهرت نهاية السبعينات لتعلن مولد غناء جديد ليس كمثله غناء اخر فحتى الغناء الشعبى فى الثمانينات كان امرا مختلفا رغم وجود الاساتوك الذى هو بيتوك واشتهار الثمانينات بكونها الحقبة التى غنى فيها طبال ام كلثوم
فى تلك الليلة ذات الملابسات وبينما يستعد الناس للاحتفال باول ايام العيد عادت لى الثمانينات بقوة وجدتنى مشتاقة للاستماع لعمر فتحى

يالله كم ان هذا الصوت مسكون بوداعة وحنو

كان يرن فى اذنى بدون اى مبرر مقنع
موشح عجبا لغزال قتال الذى غناه عمر فتحى استمعت اليه مليا بعد ان بحثت عنه فى الانترنت بجنون ثم اشار لى الاستاذ احمد شقير الى وجود ذات الموشح مغنى بصوت فؤاد عبد المجيد ملحن الاغنية قبل ان اتذكر سريعا ان عبد المجيد هو ذاته من لحن وغنى موشح اه لقلبى والقمر بحثت عن هذه الاخيرة حتى وجدتها واخذت استمع اليها مرارا وتكرارا

عفوا توقفت هنا واحتفظ بباقى التدوينة لنفسى لدواع شخصية اعرف انها مبتورة ومنقوصة ولكن ليست بى طاقة الان للكتابة واستخسرت اللينكات بصراحة خاصة وانه من الجيد ان يتعرف من لا يعرف منكم على غناء ومزيكا مختلفة بسيطة وجميلة

اليكم التدوينة كما كتبت دون تعديلات الا منتغيير العنوان واقتطاع جزء خاص وشخصى للغاية

السبت، 22 نوفمبر، 2008

حسن الأسمر / Tribute to Hassan ElAsmar

كنت أحد من تأملوا كلمات أغنية أنا مش عارفني لعبد الباسط حمودة، ربما يكون السبب الرئيس هو أن موضوعها شديد القتامة، يتحدث فيها شخص ضائع، ممزق بين واقعه الذي لم يختاره وبين النوستالجيا، لم تكن هذه الأغنية نشازا في مسار الأغاني الشعبية ـ البيئة ـ أو أغاني الميكروباصات كما نطلق عليها كمترفين، فقبلها كانت هناك أغاني مثل باب المحكمة، ودقيقة حداد ..الخ، وكلها تندرج تحت بند الأغنية الدرامية، فالمطرب الشعبي كي يعبر عن نضجه الفني، عليه أن ينوع أغانيه بين الأغنية ـ الستايل ـ والأغنية الد/ضراما، وأغنية الفرح، ومؤخرا أصبح شكل المولد من أحد المطالب الشعبية
وكانت الأغنية الشعبية تتناول موضوعات تقليدية كالخيانة، وشكوى الزمان، والتشاؤم، لكنها أصبحت الآن مختلفة عما كانت عليه، ربما أصبحت أكثر أدائية، على عكس ما كانت عليه، أحد أهم من غنوا هذا النوع من الغناء كان المغني الشعبي حسن الأسمر، الذي جمع مزيجا غريبا من غناء التفاؤل والتشاؤم، بل وغناء كلمات الضياع على إيقاع راقص يتحدى كآبة المعني
**
في منتصف الثمانينات.. كان أحمد عدوية قد تربع على عرش الغناء الشعبي، مارا بكافة التطورات التي تمر بها شخصية صاعدة، بدءا من التضييق عليه في رزقه، إلى تمجيد وجوده في أي ملتقى، لكن أحمد عدوية الذي ظهر مع عبث هزيمة 67 في عالم يموج بأسئلة نهاية الستينات الوجودية، كان قد استقر في الثمانينات، وبدأت مرحلة جديدة هي مرحلة السلام والجمود، كما بدأ الاختفاء المصري والتقوقع، وفي تلك اللحظة ظهر حسن الأسمر
شاب من العباسية، ذو أصول صعيدية قنائية، بوحمة على جبهته تعمد إخفائها في غلاف أول ألبوم.. تبدو عليه ملامح الحرفيين الذين صعدت أسهمهم في الثمانينات على حساب سمعة الموظفين البائسين الذين استهزأت بهم أغلب أفلام الثمانينات، لم يأت حسن الأسمر لينتقم من طبقة مارست التضييق على طبقته، لم يأت ليكافح ثقافة المدينة لحساب العشوائيات ذات الحس الريفي، بل جاء ليتسلل كواحد من أبناء المدن، كابن لحي العباسية الذي شاع في وقت لاحق انه سيرشح نفسه ممثلا عنه في المجلس النيابي، جاء حسن الأسمر ولم يتناول قضايا هامة مثل شعبان عبدالرحيم، ومنذ البداية برز الفارق بين عدوية الاسكندراني ذو الأصول المنياوية، وحسن الأسمر القاهري ذو الأصول الصعيدية الجنوبية بمزاجه الحساس، أو العكر في بعض الأحيان
** بإمكاننا أن نلمح الآن الفارق الواضح بين حسن الأسمر في غنائه توهان توهان توهان.. عالم مليان دخان، وبين أغاني أخرى ظهرت بعده بعشرين سنة كأغنية البانجو مش بتاعي، هو الفرق بين جلسة تحشيش في حجرة أو مُكنة على طريقة حشاشين أم كلثوم، وبين السكر العلني في أفراح المولد أو ممارسة التحرشات الجماعية بعد سماع أغنية العنب بعد رقص دينا، بل ويقدم حسن الأسمر مبررات لتراجيديا التوهان التي بدأ بها، فهو لم يخاطب الحس الجماعي العاهر، بقدر ما يخاطب التوحد واجترار الالام مع الصحبة، كصوفي مر بحلقة ذكر فجلس يذكر الله، لا كعضو في جماعة دينية يخضع لقوانينها.. مع الفارق في التشبيه
هذا الصراع بين الاندماج في مجموعة مرحة، وبين اجترار الألم الخاص، يظهر في بدايات مشوار الأسمر داخل الأغنية الواحدة، كما نلاحظه أيضا في تضارب عناوين الأغاني داخل الألبوم الواحد
**
على سبيل المثال.. يفتتح مشواره بموال الصبر.. مقتديا بأساتذة الشعبي ومن سبقوه في غناء الموال.. فشفيق جلال غنى موال الصبر، لكن بلحن رصين وكلمات مقبولة، عدوية غنى موالا آخر للصبر ورصعه ببعض الحكمة، لكن حسن الأسمر جعله أقرب إلى الندب والنواح
"ويسألوك يا ودع.. ازاي نداوي الجروح ** والجسم تدبل وردته.. وتضيع حلاوة الروح ** والخد تنشف دمعته.. بين البكا والنوح"
ثم يجرب بعد ذلك خلطته التي ستسيطر على أجواء الثمانينات والتسعينات.. كلمات الضياع، ومقام ثقيل كالصبا او الحجاز، يرافقهما إيقاع راقص، وأنت هنا لا تدري، هل ترقص أم تبكي؟ بل قد تجد داخل كلمات نفس الأغنية ما يجمع حالة التفاؤل بحالة الاكتئاب الحاد
عشت الحياة بالطول والعرض ** لا طولت فيها سما ولا أرض
فهو من جرب متع الحياة، لكنه في النهاية لم يحقق شيء لحياته الأرضية، ولن يفيده عمله في مواجهة الإله يوم الحساب، خسر الدنيا والدين.. وتسير الكلمات كلها على هذه الوتيرة التي ترسم الحياة بلون أسود، ثم تضيف إليه الأبيض، لتجد حالة رمادية تسيطر عليك
والملفت أن لحن الأغنية التي أعقبت موال الصبر مشابه جدا لكوبليهات أغنية أخرى من غناء نادية مصطفى راجت في هذه الفترة، وهي أغنية سلامات، التي تخاطب المغتربين خارج مصر في زمن الهجرة إلى البلاد العربية، نفس مقام الصبا، ونفس الروح الصعيدية، وكأن فارس صعيدي يرقص على نغمات المزمار.. لكن الكلمات في الأغنيتين كلمات مهزومة تعبر عن أجواء التشتت التي أعقبت زمن السلام والمقاطعة في مصر
**
موال الصبر السابق كان في بدايات حسن الأسمر، حيث جمع التفاؤل والتشاؤم، والنصر والهزيمة في أغنية واحدة، بمقام الصبا الحزين، والإيقاع الراقص.. لكننا نلاحظ في ألبوم توهان نفسه الذي أصدره عام 1984، عناوين مغايرة تماما لأجواء الصبر مثل : كله يدلع نفسه وأغنية تمثيلية الساخطة على الحبيب
أي أنه بدأ بأن جمع التفاؤل والتشاؤم معا، سواء في داخل الأغنية الواحدة، أو في عناوين أغاني الألبوم الواحد
**
رسم حسن الأسمر مساره منذ بداياته الأولى، وسيسير في نفس هذا الطريق ليغني بعد ألبوم توهان مجموعة من أشهر مرثياته "كتاب حياتي يا عين، ما شوفت زيه كتاب، الفرح فيه سطرين، والباقي كله عذاب"، وهي من مقام الصبا أيضا، ويغني موال السنين، وفي نفس الوقت يرافق هذه المرثيات أغنيات أخرى مقبلة على الحياة بتهور، كأغنية الواد الجن : "أنا أنا الواد الجن، اللي لا يهدى ولا يون"، وأغنية "مش حسيبك"، أو "أعملك إيه حيرتني".. والملفت أن كافة هذه الأغاني تحمل ملمح صعيدي من الناحية اللحنية ، وكأنها من أغاني الريس متقال، لكنها متوائمة مع المدينة، ولعل مرجع هذا هو أن حسن الأسمر كان لديه هذا الوعي، أنه يقدم أغاني شعبية مدينية، ففي زمنه كان الغناء الشعبي الريفي له من يمثله، كخضرة محمد خضر، وفاطمة عيد، والريس متقال.... على عكس ما يحدث الآن حين اختلط فن المدينة مع الريف، فأوجد جيلا من المغنيين يستخدمون أجواء الموالد بتوزيعات ينسقها من يزعمون أنهم ديجيهات، أما حسن الأسمر فكان يعي هذا الفارق ، بل هو من كان لديه تطلعات طريفة جعلته يحمل لقب مايكل جاكسون مصر!!
**

كان لدى حسن الأسمر الوعي بأنه امتداد لأحمد عدوية آخر منتجات شارع محمد علي، وأنه امتداد لجدهما الأكبر محمود شكوكو ابن الدرب الأحمر، لذا ليس مستغربا أن يغني أغنية تحت عنوان "جرحوني وقفلوا الأجزاخانات"، التي هي في الأصل عنوان أغنية لمحمود شكوكو، أو أن يغني أغاني الأفراح التقليدية كأغنية "حلال عليك ست الحلوين.. عرفت يا عريسنا تنقي" كامتداد لمغنيين ومغنيات من نوعية محمد رشدي، وشريفة فاضل، وشفيق جلال، ومها صبري، وغيرهم.. لقد حدد حسن الأسمر مساره منذ البداية، فهو ابن المدينة الذي يتشرف بغناء ألحان ممزوجة بروح شارع محمد علي، دون أن ينكر جذوره الصعيدية التي تقتحم كثير من أغانيه بألحان ومزاج حساس حزين مغترب، هو ابن مرحلة الثمانينات التي انسحب فيها المصريون إلى داخلهم، فجاءت معاني كلماته انعكاس لمفارقة شعب يقاطعه العرب، لكنه يتوجه للعمل في البلدان العربية، وهو ابن السلام حيث لا صديق ولا عدو، مرحلة التوهان
**
حسن الأسمر بهذه الروح لم يكن ليجد نفسه في زماننا هذا.. زمن زحف الريف على المدن، أو صراع الريف مع المدن في الموسيقى الشعبية، في زمن اندثار شارع محمد علي ومطربين المدينة، واختفاء الغناء الريفي التقليدي في صورته الفلكلورية، فلم تعد المدينة مدينة، ولم يعد الريف ريفا، كما لم يعد الناس في حاجة إلى التعبير عن ضياعهم بالرقص على نغمات الصبا بإيقاع راقص، ولم يعودوا في حاجة إلى التعبير عن التوهان أو الدخان، فهناك من غني عن البانجو و الحشيش ومن يحارب هذا بروح محافظة
حسن الأسمر.. أحد من عبروا عن مرحلة، وهو آخر من نالوا بركة شارع محمد علي بصورة مباشرة، ولم يكن له تلاميذ شعبيين سوى حكيم الذي ظهر في أوائل التسعينات في فترة تربع الأسمر على الأغنية الشعبية، وأعتقد أن تأثيره لم يختف كليا، خاصة عند مغني شاب مثل حمادة هلال، الذي اهتم بغناء التراجيديات والأغاني المتشائمة
**
حسن الأسمر.. أحد أولئك الذين لن يبحث عنهم أحد، على اعتبار أن مرحلته قد انتهت، وفي بهرجة الحاضر، لن يبحث أحد عن مطرب ما زال عالقا فيه أثر الثمانينات والتسعينات، فقد انتهت هذه المرحلة، وعاد المغتربون من البلدان العربية، وعادت مصر إلى العرب، وبدأت مرحلة ما بعد التوهان

السبت، 8 نوفمبر، 2008

Let's do it, let's fall in love



اعزائى

حلوة دى والنبى جدتكم بتتكلم
تركتكم مع عبد الرحمن تدوينتين لتعرفوا الفارق الكبير وتشتاقوا له بعد ان اعاودكم بجرعة من غلاستى
لاحظتم طبعا ان عبد الرحمن لا يحب المزيكا وخلاص كمحسوبتكم ولكن هذا الاخ كما اعتدتم من مدونته الشهيرة له دوما رؤية ما تحكم اختياراته حتى فى اصغرها
وهذا ما لن تجدوه معى لهذا اعتذر كثيرا لجمهور عبد الرحمن مسئول القسم الرصين فى المدونة والذى ما زال يصر على وسم تدويناته فيها بكلمة ضيف زائر رغم انه ليس كذلك بل هو يمكلك جمهورا هنا وفى فضاء الانترنت اكثر منى بكثير
ومن دلائل حكمته ودقته فى الاختيار اعزائى
طب والنبى اعزائى دى لذيذة فعلا
ما ساحدثكم عنه اليوم
بدون مناسبة على الاطلاق وجدت نفسى ابحث عن نسخ هذه الاغنية

Let's do it, let's fall in love

التى كتبها كول بورتر عام 1928

استمعت للاغنية لاول مرة بصوت الا فيتزجيرالد منذ سنوات
وطبعا لا يمكن ان يسمع اى بنى ادم صوت الا ولا يقع فى حبه فورا
يكفى الا ان تغنى اى شئ ولو كان مجرد سعال وعطس فهذا يكفينى منها تماما

لكن هذه الاغنية كانت غريبة جدا رنات البيانو الكسول فى خلفية صوتها لذيذة وناعمة جدا تبدو كسولة فعلا " اذا ما استمعت الى نسخ اخرى ستجد تيمبو نسخة الا اهدا بالفعل " الا انها رغم الكسل البادى شديدة الخبث فى الحقيقة لا يلبث عازف البيانو الذى دخت على اسمه ان يلعب بطريقة لا بد ان تثير جنونك فى بعض المقاطع كذلك المقطع الذى تقول فيه

Let's do it, let's fall in love

قبل ان تقول


Electric eels, I might add, do it
Though it shocks 'em I know
Why ask if shad do it
Waiter, bring me shad roe


وطبعا احثكم على الاستماع الى غنائها الرائق فى هذا المقطع

ومقاطع اخرى طبعا

إلا لا تبذل مجهودا ابدا على الاطلاق فى السيطرة على الاغنية لتظل وحدها فى الصدارة رغم البيانو الخبيث المداعب فى الخلفية

الغريب ان اليانس موريسيتتى الروكر الفظيعة لم تستطع عندما غنت الاغنية فى نسختها الاصلية كما كتبها كول بورتر والتى غنتها الينس فى فيلم دى لوفلى الذى يحكى حياة بوتر ولقاءه بزوجته التى غيرت حياته لم تستطع على الاطلاق - الينس وليس زوجة كول بورتر - ان تفرض سيطرتها الكالاملة على الاغنية كما فعلت إلا


بالمناسبة الينس غنتها حلو ويمكنكم التاكد من ذلك بالاستماع هنا

او مشاهدة الفيديو كما ورد بالفيلم هنا




طبعا غنى العديدون هذه الاغنية ومن بينهم بينج كروسبى ولويس ارمسترونج وبينى جودمان بل والاعظم بيللى هوليداى بنفسها يا بنى ادمين " من لديه هذه النسخة فليوافينى بها الله يخيلكم يعنى " فرانك سيناترا ايضا غناها الا اننى وحتى استمع الى بيللى هوليداى تبقى الا فيزجيرالد بالنسبة لى صاحبة التسجيل الافضل لهذه الاغنية


عموما يمكنكم ان تجدوا نسخا عديدة على يوتيوب اترككم الان يا سادة مع إلا فيتزجيالد

يمكنكم تحميل الاغنية بصوت الا من هنا

الجمعة، 24 أكتوبر، 2008

حكمة من تحت الصفر

جرت العادات والتقاليد على أن تختار أغنية ذكرياتك من باقة الأغاني الراقية الشيك، قد تكون أغنية روك أو ميتال أو موسيقى ناعمة..الخ، و قد يخطر ببالك أغنية من أغنيات فرق مسارح الساقية والأوبرا وغيرها
لكن أن تصل إلى ذهنك فجأة أغنية لشعبان عبدالرحيم.. فهذا أمر عجاب!!ـ
القصة أنني سمعتها بالصدفة مؤخرا، وللمرة الأولى أفاجأ بأن كلامها قد يصيب أحدهم بحالة من التأمل والشجن الغريب، خاصة إن كان أحدهم هذا لديه استعداد للكآبة بسبب حساسية الأنف التي تعكر مزاجه لعدة أسابيع في العام
لاحظ العلاقات الغريبة
ذكرتني الأغنية بجملة يكررها بوب مارلي في أغنية
No, woman, no cry
حين كان يردد : Everything's gonna be alright
--
بعض الجمل حملت معها شيء من الحكمة والمشاعر المؤمنة التقليدية لدى المصريين، وكأنها امتداد لجمل.. الأرزاق على الله، ربك لما يريد، ..الخ عبارات تحمل روح الطمأنة، لكنها لا تخفي قدرا من انكسار صاحبها الذي يحاول تاكيد مجده الغابر، وتميزه الحالي
يقول شعبان عبدالرحيم

كل شيء بيهون بالصبر
مهما يا عين في الدنيا يكون
بنقطة الصفر بدينا
عملنا نفسنا بإيدينا
تعبنا في الدنيا شوية
والحمدلله عدينا
بإدينا يا مسكنا ألوف
واللي يعيش في الدنيا يشوف
الدنيا فانية مش دايمة
ولابيدومش غير المعروف
سلاحنا في الدنيا أدبنا
ماهوش حسبنا ونسبنا
لو مالت الدنيا علينا
دايما بنرضى بنصيبنا
اللي يمشينا ويعرفنا
بنشرفه ويشرفنا
عشان بنفهم في الواجب
كمان بنكسب بشرفنا
شرقنا ياما وغربنا
وبعدنا ياما وقربنا
في كل حتة لينا حبايب
بيشوفونا يدونا واجبنا

يا صاحبي لو ناوي تصاحب
خدلك في كل بلد صاحب
فيه ناس تصاحبك وتغشك
ويعرفوك عشان قرشك
وناس تصاحبك على عيبك
وناس كتير وشك وشك

تحت الصفر – شعبان عبدالرحيم
مقام نهاوند :
http://www.mawaly.com/file/play/35319.html

الجمعة، 3 أكتوبر، 2008

خمرة الحب اسقنيها... في صحتك

حين يرفض النعاس الاستجابة لنداء النوم، يتحول الواقع إلى سُكر وضجر، أما الجميل في الأمر فهو الاستماع إلى غناء صباح فخرى أمد الله عمره، وأطال بقاءه
أحيا هذا الرجل عددا كبيرا من أعمال حلب والشام التراثية، التي ارتبطت فيما بعد باسمه
دون أن أطيل.. إحدى هذه الروائع
تحت عنوان : خمرة الحب، يغني صباح فخري أنغاما رائعة، المؤلف والملحن أنونيموس
**
استعرت هنا عرضا مختصرا للأغنية وكلماتها
اللازمة ـ نهاوند
خمرة الحب اسقنيها
هم قلبي تنسنيه
عيشة لا حب فيها
جدول لا ماء فيه
--
التفريدة الاولى ـ راست
ربة الوجه الصبوح
أنت عنوان الأمل
أسكري باللثم روحي
خمرة الروح القبل
--
التفريدة الثانية ـ بيات .. لاحظ:البياتي سيذكرك لا إراديا بفريد الاطرش
إن تجودي فصليني
أسوة بالعاشقين
أو تظني فاندبيني
في ظلال الياسمين
**
بإمكان المار من هنا أن يستمع إلى الغناء كاملا في هذا الرابط
**
وجدت مقدمة الأغنية في يوتيوب، وأدركت من تقاسيم الكمان في البداية أنها في النهاوند، وان كنت شعرت أحيانا أن العازف والسيد فخري قد مرا على مقام الكورد أيضا... ربما هي هلاوس وضلالات


لا أحب من هذه الأغنية سوى مقدمتها.. تذكرني ـ بغير سبب واضح ـ ببعض المعزوفات الشعبية الإيطالية والاسبانية، أحد المغمورين غناها مع الجيتار هنا ، عموما يجب التحذير أيضا من الجزء النهاوندي فهو مليء بالشجن

الثلاثاء، 2 سبتمبر، 2008

عندما تكون زيزو مبسوطة

عندما تكون زيزو مبسوطة فانها لا تكون انانية خالص خالص

عندما تكون زيزو مبسوطة فهى تحب ان ترى اخرين مبسوطين مبسوطين مبسوووووطين

ولان زيزو بحثت عن الاغنية المذكورة اعلاه ولم تجدها قررت ان تبسطكم بما يبسطها

رمضان لدى زيزو مرتبط بعمر الجيزاوى لسبب لا تدريه هى نفسها
هناك ارتباط شرطى ما لا تدرى كنهه

زيزو بحثت عن اغانى لعمر الجيزاوى ووجدت بعضها هنا

لكن الفاكك والفكوك لم تكن موجودة
الا ان اكتشفتها هنا " شكرا رامز "

مما زاد حتما حتما من انبساطى
اسيبكم واروح للجيزاوى
يا زهرة فى خاايااااااااااااااااااااااالى


الاثنين، 4 أغسطس، 2008

قصة الحب التى اهتزت لها عزبة النخل

الحقيقة انه تحدث معى اشياء غريبة جدا هذه الايام
الاحداث الجيدة والسيئة على السواء تتلاحق بشكل مرعب
بل وصارت ميولى غريبة جدا ، فمثلا يا اخوان قفشت نفسى منذ عدة ايام ولدى هسس غريب باغنيات علاء عبد الخالق

انا !
علاء عبد الخالق !!
انا !!
اليس هذا غريبا ؟
!!!
اعتقد ذلك
طبعا ليس لدى اى اغنيات لعلاء عبد الخالق ولكن ماذا افعل باذنى المعذبة التى لن تهدأحتى تسمع علاء عبد الخالق ؟
لا اعرف
اعتقد ان الملام فى هذا جزئيا الاستاذ عمرو عزت اشعر انه هو من اثار فى لا وعيى الرغبة فى الاستماع الى علاء عبد الخالق بسبب اشتياقه للاستماع لنادية مصطفى اثار هذا لدى تداعى ما
المهم يا رفاق مطولش عليكم قولوا طولى
تذكرت اختراعا قديما اسمه الكاسيت ودرجا قديما به شرائط لا اعرف من الذى اشتراها بالضبط لكنه حتما ليس انا ووجدت البوما متربا وحالته متداعية للغاية لعلاء عبد الخالق واسكت هذا اذنى من الحاحها الرزل ولله الحمد
ميعديش يومين
هو امبارح بالظبط فى الواقع ووجدت نفسى اذ انا عائدة من الجريدة اغنى اغنية غريبة اعتقد انها صدرت عام 1992 او 1993 لا بعد ذلك
الاغنية لمطرب اسمه هشام نور اختفى فى ظروف غامضة
اخذت اقول مش عارف ليه مشغول بيكى مش عااااااارف
مش عارف افكر غير فيكى مش عاااااااااااااااااارف
وبعيدا عن عبد الرحمن وسماح الذين يغيظهما جدا انى اقول دوما مش عارف
وجدتنى فعلا مش عارف ليه بفكر فى هذه الاغنية
طبعا طبعا ليس لدى البومات لهشام نور
ومعرفتى بهذه الاغنية تقتصر على برنامج امانى واغانى " جميلة اسماعيل واحمد مختار " الذى ظل يبث منذ كنت فى العاشرة وحتى صرت فى الرابعة عشرة على ما اذكر

مش عارف ليه كل ما بنسى برجع وافتكرك من همسة اتارينى بحبك وانا لسة مش عارف

الاغنية اعتقد انه قيل فى برنامج زمان انها كتبت للهبابة مصر

الكلمات ليم ليم ليم يا شباب
بس مش عارف ليه المزيكا عاجبانى جدا
وصوت هشام داخل دماغى وبرضه مش عارف ليه

فى منتصف التسعينات وبداياتها ظهرت عدة اصوات جيدة
ايام تالق حميد الشاعرى وحماسه لاضافة اسماء جديدة للوسط الغنائى بعد انطلاق الرفاق الاخرين الذين ابتلانا بهم حميد نفسه امثال البتاع مصطفى قمر والبتاع ايهاب توفيق وهشام عباس وغيرهم

فى منتصف التسعينات ظهر هشام نور وشهاب حسنى " الذى لا اعرف هو فين برضه يبدو ان رفض شيرى للزواج منه قد عقده وقعده فبيتهم وكم احب شيرى اكتر مما بحبها لهذا بالذات "واصوات اخرى ربما لا اذكرها الان
فى هذه الفترة لم اكن قد توقفت عن الاستماع للاغانى العربية تماما
كانت فترة تالق لعلاء عبد الخالق وغيره من المطربين اللى لسة عارفين شوية شوية مزيكا
لم اكن اسمع الالبومات
وكانت قصة الحب الوليدة بين صلاح وسهام هى السبب الرئيسى فى كيبيج مى اب تو ديت فيما يتعلق بالاغانى العربية

كان صلاح وسهام كحبيبين لا يملكان ان يلتقيا طبعا لظروف المنطقة الشعبية جدا وانهاء كل منهما لدراسته بشكل يتعذر معه ترتيب اى محاولة للحديث او اللقاء لهذا كانت الوسيلة الوحيدة للحبيبين والتى ترتب عليها ازعاجى الخاص هى جهاز الكاسيت فى البلكونة
يرسلان الرسائل لبعضهما البعض من خلال الاغنيات

فكان عبد الحليم حافظ وايهاب توفيق ومصطفى قمر و عبد الوهاب ووردة " التى تحبها سهام ولا يحبها صلاح على الاطلاق " ونجاة " التى يحبها صلاح ولا تحبها سهام اوى يعنى " هم مراسيل الحب بين البلكونتين

طبعا انا كنت اتعذب كما يتعذب صلاح كلما شغلت سهام صوت وردة الصارخ فى البلكونة خاصة فى الاغنيات التى لحنها لها بليغ حمدى فى فترة زواجهما وكان يرضى لها ميولها الغير حميدة فى الصراخ حتى لا تشبشب له فى البيت بعد عودتهما من التسجيل
" اعتقد ان مصطلح تشبشب لا يتفق مع الظرف الرومانسى الذى اتحدث عنه"يللا مش مهم
المهم انه عن طريق قصة الحب الجميلة هذه التى اهتزت لها شوارع عزبة النخل تعرفت انا الى هشام نور واسماعيل البلبيسى واميرة
اه اميرة لا اعرف اين ذهبت هذه البنت
ما زال صوتها يرن فى اذنى باغنيتها التى اشتهرت جدا فى منتصف التسعينات " يا شمس غيبى " من جديد الاغنية ليم ليم ليم ليم يا رفاق ولكن صوت هذه البنت به شئ ما
شئ ما اسر فى الحقيقة
اذكر الان اغنية لها مع محمد منير " وسط الدايرة "وعلاء عبد الخالق اغنيتها مع علاء عبد الخالق كان اسمها بحبك باستمرار بحبك طول العمر ليس بها شئ مميز سوى صوتها وطبعا التصوير فى مترو الانفاق
كان هناك هوس غريب وقتها بمترو الانفاق " قبل ان ينتقل للسيادة المصرية

انا الان اغنى يا شمس غيبى
ثم اتوقف فى المنتصف واغنى مش عارف ليه مشغول بيكى
انا اتجنن بالبطئ يا رجالة

هناك شئ ما يحدث لا اعرف ما هو
او ان هناك شئ ما غريب على وشك الحدوث لا اعرف ما هو
واغنى مع سيمون
فى حاجة كدة
مش عارفة اييه
وبقول لو كدة
طب يحصل ايه
كان بدرى عليكى البتنجان يا زيزو
دنت لسة فعز شبابك




ملاحيظ

بصراحة لا اعرف ما الذى جاب صلاح وسهام فى هذه التدوينة ولكنى لاجل خاطرهما غيرت عنوان التدوينة الاول الى ما هو عليه الان

بالمناسبة كان هناك مدون زميل لا اذكر من هو بالضبط يسال عن اسماعيل البلبيسى وكيفية الوصول لاغانية من يعرفه يقول له انه هنا

وجدت اغنية اميرة يا شمس غيبى ويمكنكم تحميلها من هنا

ملحوظة اخيرة لتحميسكم الجيل الجديد ممثلا فى بندق عجبته اغنية هشام نور ولا يريد منى ان اغلق مشغل الموسيقى
الولد ده فيه الخير والله
اهرب واروح على فين منك يا ضى العين ترارارا

الاثنين، 7 يوليو، 2008

من خيرات ياسر عبد الله

على الفيس بوك انعم علينا باللينك
ومن على الفيس بوك سمعت هذه النسخة التى من الواضح انها درمانية من الاغنية التى تنتشر فى جنوب مصر وشمال السودان كاحدى اغانى الكف البشارية رغم عدم وجود البشارية فى شمال السودان على حد علمى
ولكن تناثر الجعافرة المرتبطين بصلات دم ونسب مع البشارية فى شمال السودان ربما كان سبيلا الى جوار الجوار الجغرافى لانتشار هذه الاغنية هناك
الصوت لسيد ركابى
والاغنية ربما سجلها واحد من اسوأ مهندسى الصوت فى التاريخ
لكن هذا اضفى عليها سحرا خاصا
سحر عدم الاصطناع
وخروج الصوت بكرا بلا تحسين او تعديل
اترككم مع نعناع الجنينة
لسيد ركابى

الجمعة، 9 مايو، 2008

بابا اسامة ، وبابا فيل، وبابا

هذه التدوينة ذات غرض تسجيلى بحت فدافعى لكتابتها هو الا انسى تفاصيل يوم جميل مر بى رغم ان بدايته لم تكن كذلك
فانا اعانى منذ ايام من حالة قرف شديدة جدا ليقينى بانى مجرد متاع يتم نقله وتحريكه والتحكم فيه دون ارادة او اختيار
فما حدث يوم الاضراب الاخير نكد على جدا جدا جدا وتلاه قرارات تكية نواب الشعب التى اسهمت فى مزيد من النكد والقرف وجعلت اعصابى مشدودة طوال الوقت مما دفعنى لان اتحدث لشخص ما بطريقة عصبية جعلتنى اشعر بذنب هائل كل هذا استيقظت به صباح امس بعد نوم قلق।
كتبت فى الستاتوس" بيان الحالة " الخاص بى على الفيس بوك انى فجاة صرت اشعر بهوس غريب بفكرة الطيران من فوق برج القاهرة ولم اكن وقتها ابالغ فى وصف ما اشعر به فقد كنت احس فعلا بعدم الجدوى وفى الرغبة العنيفة فى الفناء
ليقرأ استاذ اسامة الستاتوس الخاص بى ويتصل بى قلقا كى يطمئن على
على الرغم من ان ما اقوله الان يبدو مجافيا للذوق الا انى شعرت بان قلقه على قد ابهجنى بعض الشئ

وكأن بعض من مياه باردة شديدة العذوبة انسالت لتطفئ الكثير من النيران المستعرة فى روحى
بعدها كنت اعيد اسطوانات لصديقة لى تسكن فى شارع جسر السويس فجرنى الحنين الى مدرستى القديمة فمررت بها لاجد تبدلها الذى اعاد الكثير من ضيقى

عدت من المنزل وفتحت الماسنجر املا فى ان اجد فرصة اخرى للاعتذار لمن اسات اليه لاجده يبادرنى بانه ليس غاضب منى

فاراحنى الى حد لا يمكن لاحد ان يتصوره
اغلقت الماسنجر وجررت الام بى ثرى الذى كنت قد قمت بوضع عدد من الاغانى عليه عشوائيا دون اختيار
فتحته ووضعت السماعات فى اذنى لاجد فيل كولنز يغنى اغنية كنت قد نسيتها ونسيت حتى انها موجودة على الكمبيوتر الخاص بى
وجدت صوت فيل كولنز الحنون يقول

Come stop your crying
It will be all right
Just take my hand Hold it tight

I will protect you
from all around you
I will be here
Don't you cry


تذكرت الاغنية على الفور وشعرت ببدايات راحة غابت عنى لايام

بينما يؤكد فيل كولنز


For one so small,
you seem so strong
My arms will hold you,
keep you safe and warm
This bond between us
Can't be broken
I will be here
Don't you cry


لم اصدق كم ان الله رحيم بى
كم يحلو له ان يقول لى من وقت لاخر انه يذكرنى وانه يعذرنى وكان ملاكه الذى ارسله لى هذه المرة فيل كولنز

جلست على مقعد طويل والاغنية تتكرر مرارا حيث ضبطت الام بى ثرى ليعيدها دون توقف
استيقظت على هزة يد ابى لكتفى طالبا منى ان ادخل لانام فى حجرتى
ولاول مرة منذ سنوات طويلة لا اذكر عددها اصطحبنى ابى الى سريرى ومد يده يخرج السماعات من اذنى فيما الاغنية تتكرر من جديد
ويقول لى ارحمى نفسك ونامى بقى
وبيد لا يتناسب رفقها مع لهجته الامرة سحب الغطاء فوقى قائلا
يللا تصبحى على خير
شعرت كان قلبى داخلى يبتسم وانا استعيد قول فيل كولنز وصوته الابوى الحنون وهو يؤكد لى

you'll be in my heart
Yes, you'll be in my heart
From this day on
Now and forever more


।youtube.com/v/05MykSuOxP0&hl=en">


ملحوظة :
رغم رداءة الصوت فى هذا الفيديو الا اننى اثرت ان اضعه بدلا من فيديو فيلم طرزان الذى قدمت فيه الاغنية يمكنكم ان تجدوا الفيديو الاخر هنا

الأربعاء، 23 أبريل، 2008

من انا منهم فى مقهى الاحزان ؟

بناءا على رغبة قارئ وحيد ، تعود اليكم مزيكا وبس فى ثوبها القديم


ياخذنى هذه اليام حنين الى صوت واغانى كريس ريا ولكن من بين اغانيه تقف تلك الاغنية متفردة مختلفة رغم ولعه الخاص بالبلوز الذى يحمل رائحة الروك الا ان هذه الاغنية تمثل اجمل مزج قدمه بين هذين الصنفين الموسيقيين المتنافرين ، وتقف وحدها معبرة عن حيرتى فيما ومن اكون


My world is miles of endless roads
That leaves a trail of broken dreams
Where have you been I hear you say
I'll meet you at the Blue Cafe


يقولها كريس ريا بصوته المتعب الذى يبدو املا رغم كونه مثقل بالحزن والمرض هو يدعو ذلك الذى لا اسم له كى يقابله فى مقهى الحزن
يصف له ريا عالمه المكون من اميال من الطرق التى لا تلوح لها نهاية .. طرق تخلف وراءها اثرا ممتدا من الاحلام المحطمة
يحدث ذاك الذى لا اسم ولا وصف له متسائلا عن ذاك المكان الذى كان مختفيا فيه ولا يسمع منه سوى رغبته فى ان يلاقيه فى مقهى الحزن

'Cause, this is where the one who knows
Meets the one who does not care

وهذا هو السبب الذى اختارا لاجله اللقاء فى مقهى الاحزان وربما لم يختر ريا بل اختار له ذلك الذى لا اسم له
ففى مقهى الاحزان يقابل هؤلاء الذين لا يعرفون اولئك الذين لا يأبهون او هؤلاء الذين فقدوا الايمان بجدوى الايمان باى شئ حتى بانفسهم


Cards of fate, the older shows
The younger one, who dares to take
The chance of no return

لا اعرف هل ريا هو الاكبر " الذى يعرف " ام الاصغر " الذى لا يهتم " وهل هو المتلاعب بكروت القدر ان كان ايهما ام ان هناك يد اخرى ربما يد ذلك الغائب الحاضر الذى لا اسم له الذى دعاه للذهاب الى مقهى الاحزان ؟
Where have you been?
Where are you going to?
I want to know what is new
I want to go with you
What have you seen?
What do you know is new?
Where are you going to?
'Cause I want to go with you

نداء موجه الى لا احد
تظل حائرا هل هو الاصغر يستلهم علم الاكبر ؟
ام هو الاكبر يبغى مغامرة مع الاصغر الذى لديه جرأة اتخاذ فرصة عدم العودة ؟
او هو ريا يتساءل اين كان ذاك الغامض الحاضر ؟
وربما هو ريا يريد ان يذهب مع
the one who knows
وربما يريد الذهاب مع
the one who doesn`t care
لا اعرف
ان كان هو الاخر يريد فرصة للا رجوع
اللا الم
فرصة للخروج من مقهى الاحزان حيث تقدم الاحزان طازجة ومعبأة بكل اشكالها
لا تتناول سواها
فرصة للخروج دون اضطرار للعودة

ولكن
The cost is great, the price is high
Take all you know, and say goodbye
Your innocence, inexperience
Mean nothing now

الثمن غال والتكلفة غير قليلة ان تاخذ ذلك القليل الذى تعرفه وترحل ظانا انه يمكنك الهروب من الحزن
براءتك وانعدام خبرتك ايها الراغب فى الرحيل لا تعنى شيئا على الاطلاق

حيرتى كحيرته اعرف ما يقصد بمقهى الاحزان ..، بتلك الحياة التى لا تبخل على الانسان صغيرا ام كبيرا يعرف او لا يهتم بصنوف حزنها المنوعة
احب كريس ريا
ومثله لا اعرف من انا منهم
احب صوته المريض المنهك الذى ظل يغنى رغم المرض القاتل
صوته القادم من عالم لويس ارمسترونج ايضا كمارلين ديترتش لكن ارمسترونج كان اكثر احتفاءا بالحياة والحب وكان اكثر خيالية وذو تفاؤل اعده مريضا
اما ريا فيعرف ما هى هذه الحياة
ويعرف كونها لا تعدو ان تكون

Blue cafe`



الخميس، 21 فبراير، 2008

Somebody to love






حيرة كبيرة جدا جدا تراودنى كلما استمعت الى هذه الاغنية او بالاحرى هذه اللعبة الموسيقية الخبيثة لكوين

بدءا من الجملة اللحنية الاولى تبدا الحيرة التى تتصاعد كلما تقدمت الاغنية فى الدقائق الخمس ونصف التى تشكل امتدادها الزمنى
رنات البيانو الاولى " لدهشتى الشديدة " تبدو مرحة اعيد الاستماع الى الاغنية لربما فهمت سر مرحها بين السياق العام للاغنية ولكن يبدو ان هذا واحد من الاسرار التى حملها فريدى معه الى قبره ، تندمج الاغنية بعد ذلك بدءا من الاهه المميزة لفريدى لتبدأ كلماتها الحزينة منذ البداية
Each morning I get up, I die a little
Can't barely stand on my feet
Take a look in the mirror and cry

فى كل صباح استيقظ اموت قليلا
لم افهم ايقصد انه يقترب من القبر مع كل صباح ام ان جزء منه يموت مع كل صباح
فى كل يوم نكبر فيه تتقادم خلايانا نصبح اقرب خطوة من الضعف النهائى من العجز ونزداد احتياجا الى الاخرين
ننظر الى المرآة ونكاشف انفسنا بتلك الحقيقة
يتساءل فريدى
Lord what you're doing to me
من الكلمات الاولى وتلك الموسيقى التى تدخل فيها طبول روجر تيلور بعنف قاس تتجسد الوحدة والالم

I have spent all my years in believing you
But I just can't get no relief, Lord!

ما زال ينادى الاله ويتساءل عن جدوى تلك العبادة وذلك الحب الذى ظل يمنحه طوال سنوات عمره للاله وكل ما يطلبه هو
somebody to love

ليس شخصا يحبه
ليس شخصا يبادله العطف والحب بل يطلب شخصا كى يمنحه هو الحب
حيرنى لماذا لم يطلب فريدى من الله ان يمنحه شخصا يحبه
لماذا التفت الى هؤلاء المتعددين حوله متسائلا فى حيره
Can anybody find me somebody to love?
حتى الان ما زال بيانو فريدى ميركورى وطبول تيلور وجيتار جون ديكن مسيطرين مع صوت فريدى على المشهد
يردد هو انه يعمل حتى تؤلمه عظامه
ويعود الى بيته حاملا معه امواله القليلة التى كدح من اجلها وهى كل ما يملك
الكورس الخلفى المخادع يؤكد لنا فى خبث انه يعود البيت وحيدا ليكون وحيدا
goes home, goes home on his own

ينزل على ركبتيه ويبدأ فى الصلاة الى ان تنهمر الدموع من عينيه
الكورس لا يتركنا نذهب بخيالنا الى انه يصلى طالبا شيئا من الله بل يكرس صلاته لتمجيده
praise the Lord

ثم يعود ليطالب الله اولا ثم الناس
Can anybody find me - somebody to love?

تستطيل كلمة الحب فى نهاية جملته
تسطيل معذِبَة ومعَذََّبَة
يعود فى بريدج مميز ليردد انه يعمل بكد كل يوم يحاول ويحاول ويحاول
ولكن كل من حوله يحبطه
يقولون انه يجن
عقله يسبح فى المياه ولا يبدو اى مما يفكر فيه منطقيا
ولكن المعذب حقا انه ليس لديه احد اخر يؤمن به
And I try and I try and I try
But everybody wants to put me down
They say I'm going crazy
They say I got a lot of water in my brain
I got no common sense
I got nobody left to believe

لا يجد من يمكنه تصديقه
فى هذا الجزء من الاغنية لا كورس هناك
يقف وحده مرددا ما يردده الاخرين ينعزلون بعيدا بغياب الكورس لكنه يظل صدى لصوتهم يردد ما يقولونه عنه
حتى وحدته لا تمنحه تفردا

هنا يدخل جيتار بريان ماى
لينفرد وحده لتجسيد كل هذه الوحشة والالم وبايقاعات يترادف ارتفاعها وانخفاضها
يؤلمنى بكل تلك الضربات على الاوتار وكانه يضرب على كل تلك الجروح التى لا سبيل لالتئامها
وتعود الاهات من فريدى قوية اليمة لكنها مكبوحة مبتورة
لا تكتمل ابدا تقطعها مناشداته كى يجد له احدهم شخصا يمنحه الحب
ولكن لا امل
ليس لديه احساس واضح ، ليس لديه ايقاع
يستمر فى فقد ايقاع ثابت يمكنه بناء حياته عليه
Got no feel, I got no rhythm
I just keep losing my beat
ولا يتركه الكورس فى حاله ابدا ويؤكد له انت تستمر وتستمر فى الخسارة

you just keep losing, and losing

ويقول فى جمله غامضة
انا بخير
انا بخير
لن اواجه باى هزيمة

I'm ok, I'm alright
I ain't gonna face no defeat

ولا يسعنى الا ان افكر انه لا هزائم طالما كان الشخص لا يملك شيئا ليخسره
ما دام قد عانى بالفعل من كل الهزائم الممكنة
كل ما لديه من امل هو ان يخرج من هذه الزنزانة
الامل بانه يوما ما سيكون حرا من هذا الجسد الاخذ فى الهرم
حرا من هذه الحياة

I just gotta get out of this Prison cell
Some day I'm gonna be free, Lord!


ولاحد عشرة مرة متكررة فى كريشندو متصاعد يردد الكورس

Find me somebody to love

لكنه كريشندو مبتور يأخذ فى التصاعد وتظن انه ربما يصل الى ذروة ما ولكنه لا يلبث ان يصل الى جزء من المنحنى الصاعد ليثبت عنده فى ترديدات متلاحقة يعود بعدها للبدء من الصفر والتصاعد ثانية وويتصاعد داخل قلبى الرغبة فى الخلاص عند ذروة ما
ليعود للثبات ثانية ويعود الصوت المرتفع لروجر تيلور اذ يعود صوته للكورس ثانية
Can anybody Find me

ووحده فريدى فى صوت متالم يقول
somebody to love
معطيا لكل كلمة حقها التام من حمل بعض من المه

وتستمر الاغنية بصوته وصوت الكورس فى مطالبات لا تنتهى
لا تتصاعد ولا تنخفض ايقاع رتيب كرتابه الحياة بدون شخص يمنحه الحب
وفى النهاية على غير عادته فى ختام الاغانى بـــ
fade out للصوت
يختم فريدى الاغنية بضربة واحدة على البيانو تضع نهاية لهذا النداء المعلق لهذا الطلب بلا امل وكانه سيبقى ابدا بلا امل

اختار فريدى ميركورى بخبث شديد لهذه الاغنية التى تشكك فى جدوى الايمان
ايقاع كنسى وصوت للكورس شارك فيه مع ماى وتيلور ليصنع ثلاثتهم هذا الصوت الذى يقترب بشدة من صوت المرتلين فى الكنائس
ليبقى فريدى ميركورى الاله الذى استطاع ببراعة ترويض ربة الموسيقى المتمردة ، دون ان يفقدها تميزها وتمردها

يمكنك تحميل الاغنية من هنا

*********************************************************************
دهمنى فجأة التفكير فى انه ربما اختار الرنة المرحة فى بداية الاغنية للاشارة الى سذاجة الامل فى الجدوى من المطالبة وسذاجة الامل ذاته
ربما



الأحد، 10 فبراير، 2008

Some where over the rainbow

فترة طوييييييييلة من الاحساس بالقرف من الحياة بشكل عام

غضب كامن يغلى داخلى دون ان امسك بسبب محدد ضمن المسببات العديدة المطروحة فى طريقى كل يوم

كراهية لنفسى ولما حولى استمرت معى لما يزيد على العام دون فواصل

احاول انتحال السعادة احيانا دون طائل

دخلت حجرتى بعد يوم عمل كئيب يشبه ما قبله وسيشبه حتما ايام عديدة بعده

وبعد جلسة صغيرة على الكمبيوتر فى غرفة القردين ، عدت الى حجرتى لاجد الراديو الذى تركته مطفئا يفاجئنى بصوت الشيخ عبد الباسط عبد الصمد يقرأ سورة ما لم اعرف ما هى تحديدا

تدليل من والدتى بساندوتش من الجبن التى احب تلاه مج الشيكولاتة الساخنة

فى هذه اللحظة اختبرت سعادة نقية لم اتصنع او اضع نفسى فيها وضعا


لحظة اختبرت فيها ما كانت تقصده جودى جاردنر عندما تحدثت عن ذلك المكان هناك بعد قوس قزح

ورغم انى اعرف انى ساظل ما بقيت اطارد قوس قزح مثلما فعلت هى الا انى قررت لحظتها ان انسى التفكير قليلا حتى اظل ممسكة بتلك اللحظة ما امكننى ।