الأربعاء، 29 أبريل، 2009

كلمة لطارق الشيخ، كفي نفسك.. ودفي نفسك، وارحمنا

الفقر له ناسه.. وكما يشاع عن المصريين الآن... انهم فقر، لا اعرف حدود المسافة بين الفقير والفقري، لكننا حتى في وصف خفيف الظل، بنصفه بالفقري، في دلالة على أننا ناس فقر
الحقيقة احترمت العنوان ده جدا : حــصــريا .. طارق الشيخ (كفي نفسك) اغنيه حزنx حزن لطم للصبح
هو اللي حط العنوان فقري برضو، بس معاه حق، اغنية فقر، وغم، قرف، قرف ، قرف
يعني اللي بيحصل في الدنيا ده مش شوية، حتى الخنازير في المكسيك بقى بيجيلها انفلونزا

عايش مرتاح واديك شايف.. لتعبت بعدك ولا خايف.... لية ابقى برجوعك راضى
صدقنى مش بحرق دمك.. بالعكس دا انا شايل همك... وتعبنى تعبك على الفاضى

كفى نفسك انا عودت دموعى متمسحهاش الا ايديا كفى نفسك انا لو رحت فى حضنك يبقى اهون الموت عليها كفى نفسك انا عودت دموعى متمسحهاش الا ايديا كفى نفسك انا لو رحت فى حضنك يبقى اهون الموت عليها


يعني النفسنة والقرف ده بقى في الغنا كمان؟؟ بيقوله صدقني مش بحرق دمك، انا شايل همك، يعني كلام كله سماوي، وغلاوي
يعني اغنية دقيقة حداد النكد القديمة بتاعت طارق الشيخ كانت أرحم مافيهاش النفسنة والغل ده

متضعفش وماتتذلش.. علشان من نظرى ماتقلش.. ايامك مش هحنلها
ابعد بلاش تترجانى.. انا لو هضيع من احزانى... كلمة ومفيش غيرها هقولها
صدقنى مش بحرق دمك بالعكس دا انا شايل همك وتعبنى تعبك على الفاضى
كفى نفسك انا عودت دموعى متمسحهاش ال ايدية كفى نفسك انا لو رحت فى حضنك يبقى اهون الموت


يخرب بيت الفقر، الأغنية دي شغالة في كل توكتوك، وكل ميكروباص، يعني انا لو سواق وبسمعها كنت فجرت نفسي بالركاب في محطة اتوبيس
وبعدين أنا اول ما سمعتها افتكرته بيقول ... دفي نفسك، وقعدت اقول ايه دفي نفسك، ايه الراجل العجيب ده؟ على اساس انه الدفا عفا
والألبوم اسمه ايه؟؟ ندم عمرك، يا عم هي ناقصة أهلك

الأربعاء، 22 أبريل، 2009

المانيفستو الأول لشعبولا

احب اعمل كده.. واحب اعمل كده
وانا سايب نفسي خالص.. مفيش احسن من كده
اطلع من عالسلالم، مركبش اسانسيرات
واروح الشغل ماشي، مركبش مواصلات
ساعات احب اجريها، واتمشى في حواريها
حياتي وانا حر فيها، من يومي يا ناس كده

احب اعمل كده.. واحب اعمل كده
انا سايب نفسي خالص.. مفيش احسن من كده

احب اعيش طبيعي، محبش الألوان
وفي اي حتة بأمشي
شعري احلقه اطوله، افتح قميصي اقفله
سايبها زي ما تيجي .. عايشها كده وكده

احب اعمل كده.. واحب اعمل كده
انا سايب نفسي خالص.. مفيش احسن من كده

معايا فلوس معايا ماعييش مبضايقش
أكل ماكولش عادي معايا مبتفرقش
اتعب كتير مشيلش، وبانسى مفتكرش
واتمشى زي ما تمشي.. يوم كده ويوم كده

احب اعمل كده.. واحب اعمل كده
وانا سايب ايديا خالص.. مفيش احسن من كده

اسهر على سطح بيتنا، انا وامي والعيال
نتعشى فول مدمس، وشوية شاي تقال
ننام وبالنا رايق، ولا نزعل ولا نضايق
وزي ما تيجي تيجي، معرفش غير كده

احب اعمل كده.. واحب اعمل كده
انا سايب ايدي خالص.. مفيش احسن من كده

اقعد تحت العمارة، ساعتين في المغربية
اسلم عالحبايب واروح عالمسرحية
وصحابي ناس عادية من شبرا والشرابية
ولا عمري هنسي نفسي ولا هعمل غير كده

احب اعمل كده.. واحب اسلم كده
وانا طريقتي كده، ومعرفش غير كده

الطحن والمسائل حاجات محباهاش
معرفش احلق وانفض والروشة والطناش
كفاية بقى التخبيط، وكلامنا كلام بسيط
وبلادنا حلوة جدا ومفيش احسن من كده

احب اعمل كده ومقام السيدة

تسجيل صوتي

الأربعاء، 15 أبريل، 2009

استعادة لحن جزائري - يا رايح

عرفت أغنية يا رايح، عن طريق رشيد طه، المغني الجزائري الفرنسي، كان هذا منذ عدة أعوام، الأغنية من مقام النهاوند، ولم أعرف عنها أي تفاصيل أخرى طوال هذه السنوات، حتى كلماتها لم أفهمها
**
منذ أيام.. بدأت هذه الأغنية ـ أو تحديدا أحد أبياتها ـ تلح على ذاكرتي بشكل مستفز، حاولت ترديدها فاكتشفت أني لا أعرف كلماتها

علمت فيما بعد ان مغنيها الأصلي اسمه دحمان الحراشي، توفي في عام ميلادي ـ1980، حاولت أن أفهم الكلمات
وقرأت ليركس قريبة منها، تشرحها بالانجليزية، وتأكد لي أن معناها كان مؤثرا كما توقعت، رغم عدم دقة الكلمات المكتوبة، لكن أزعم أن المعنى قد وصل إليّ من بعض العبارات الواضحة
**
الجملة التي علقت في ذهني
"ايش حال ضيعت اوقات وايش حال تصيد ما زال تخلى"
فكرة تضييع الأوقات مخيفة، خاصة حين يؤكد مرة أخرى "تزيد وعد القدرة ولى الزمان وانت ما تدرى"، الهدف من الكلمات هو نهر من يضيعون اوقاتهم في الهجرة دون فائدة... حسبما فهمت
وربما تكون فكرة الزمان الضائع هي أهم ما في هذه الأغنية النهاوندية
"ما يدوموا الايام ولا يدوم صغرك وصغرى"
"شوف ما يصلح بيك قبل ما تبيع وما تشري"

الأربعاء، 8 أبريل، 2009

مقابسات

كنت أحب الجيتار.. وما زلت، حتى تبين لي أنه لا يحبني، خاصة وتر الري، سريع الانتحار.. لا أحب فقط الجيتار، لكني أحب المزاج الأسباني في الموسيقى
**

لعلها من أشهر الأغاني التي غناها أنريكو ماسياس، البرومبمبيرو، وان كانت في الأصل ليست أغنيته، لكنها كانت ضمن عدد كبير من الأغاني التي أعاد تقديمها على طريقته الجزائرية الفرنسية، وربما يكون مانولو اسكوبار الذي لا يعرفه الكثيرون هو أقدم من غنوها.. ربما، لكن لا استطيع أن انسى اني كنت قد سمعتها للمرة الأولى أثناء طفولتي البائسة في أوائل الثمانينات، من مغنية اسمها طروب، غنتها في السبعينات، وعرّبتها وصار كل من يغنيها بعدها يستخدم نفس الكلمات .. ياست يا ختيارة يا زينة كل الحارة
والختيارة في لغة أهل الشام ولبنان وفلسطين، هي المرأة العجوز، والمقصود انها كانت تستشير الختيارة في بعض المسائل الحريمية
**
طروب كانت تغني في اواخر الستينات والسبعينات في ثنائي مع محمد جمال، وعُرفا معا ـ جمال وطروب
أما عن محمد جمال فإحدى أشهر أغانيه هي "أه يا إم حمادة.. اعمليلي قهوة سادة"، ولحنها ذو أصول يونانية، يشبه كثيرا أغنية أخرى لجمال اسمها علاوي علاوي ، كما غنت هذا اللحن أيضا داليدا في أغنيتها دارلا ديرلادادا
الجميل أن بعرور له أغنية أيضا من اصدرات العام 2007 اسمها يا أم حمادة، يتحدث فيها عن "بزازة أنـّص"، وينهر أصدقاءه "رقصوا أنـّص"، أما هم بدورهم فيتساءلون "الحلزونة فين..؟".. وهو يكرر "حبيبي شخ شخ شخلعني"
**
علاقات متشابكة، واصول غامضة
ــــــــ
المقابسات عنوان كتاب لأبي حيان التوحيدي *