الاثنين، 29 مارس، 2010

عصافير سكرانة

يستحق وديع الصافي أن يكتب عنه أفضل من الجلوس السريع امام الشاشة للتعليق على أحد موالاته، فهناك الكثير للتحدث عنه. علاقته بمحمد عبدالوهاب، وزياراته إلى مصر، وجنسياته المتعددة، وعمره المديد الذي حوله اليوم إلى أشهر المعمرين في الفن العربي
**
موال مشي معي، أبهرني حين استمعت إليه في المرة الأولى، المفاجأة كانت في الدقيقة 1:33 من هذا الكليب الذي أعددته قبل أكثر من عام، أما المفاجأة الثانية فكانت في الدقيقة 2:. اليوم صباحا لفت نظري تعليق عن أن هذه الحركات البهلوانية التي مارسها وديع الصافي وأبهرتني استغرقت منه ستة عشرة ثانية كاملة
**
إن أكملت حديثي هنا فمن المؤكد أنني سأظلم السيد وديع الصافي، لذا لنتحدث عن ما لفت نظري بعيدا عن الامكانات الصوتية الواضحة . كلمات الموال رائعة.. دفعتني في أحد التعليقات إلى اتهام مؤلفها بأنه... حشاش
مش معي وصلنا على التلة
الكون كله نغمره بطله
ومين بيقول السما بعيدة
بمد إيدي بطالها بإيدي
ولو كان بدي علجبل علي
طلي معي شوفي دني جديدة
عصافير سكرانة
وزايغة عالنور
وهيصات وغناني
مع دخنة التنور
ونايات ولهانة
صحيت مع الرعيان
متحسبة صوت الصدى الهربان
وديان عم تركض ورا وديان
الله يديمك أرز يا لبنان

**
لم أجد في الكلمات سوى صورة سكران يرافق محبوبته.. أو ربما يظن أنها معه، يخاطبها واصفا لها الطبيعة اللبنانية من حوله، لكنه في الواقع يعلن على تلك الطبيعة علاقته بمحبوبته
يعرض كل شيء ببساطة، بإمكانه أن يوصل يده إلى السماء، وأن يفاخر الجبال طولا، كسر كل وصايا لقمان لولده.. حتى العصافير تحولت إلى ندماء يشاركونه السكر والضلال عن الطريق، يستعير صورة التنور ودخانه الشهير أثناء الطهي بدلا من أن يأتي بدخان سجائر أو حشيش، يصر على الاستمرار في ابداع الخيالات والضلالات حتى يقول : وديان عم تركض ورا وديان.. الله يديمك أرز يا لبنان
**
بين المستهزيء والمؤتلف مع ما حوله كان هذا الموال السعيد
من مقام البياتي

الجمعة، 5 مارس، 2010

That sheer simplicity is all I want

عارف نفسى فى ايه ؟
-ايه ؟
-نفسى انام واصحى فى جنينة ، مش عند البحر ، مش على الرملة فى جنينة جنينة .. اصل الطينة حنينة قوى
- :)
- مش بهزر نفسى فكدة فعلا
- عارف
 
مش فاكرة اذا كان الحوار كان ماشى كدة بس هو يعنى كان شبه كدة
 
نمت وصحوت ، ومن يومها وانا انام واصحو لا تفارقنى الامنية ولا تفارقنى الاغنية
If I lay here
If I just lay here
Would you lie with me and just forget the world

لا احب الكلام الكبير ، لا اتعمد ان اكتبه
ولا ابحث عنه ولا اهتم به ، احيانا ما اقول كلاما كبيرا كما تدعوه صديقة ، تتضايق هى منى حينها لكنها لا تدرك انى فعلا لا اتعمد ذلك ، تعرفنى منذ ما يقرب من ستة عشر عاما ، لكنها مازالت لا تصدق انى منذ عرفتها " عندما كنت فى الحادية عشرة " وحتى الان ، لم اتعمد يوما ان يكون كلامى كبيرا كما تقول
احب البساطة المتناهية فى كل شئ
فى ملبسى
فى طعامى
فى تصرفاتى التى لا احب ان تكون متعمدة او متكلفة ولا اطيق نفسى حين اضطر للتكلف واكره كل شخص وكل مكان يدفعنى لهذا التكلف
فى كلامى الذى يتساقط من فمى
او من اصابعى على الكيبورد دون وعى 

فلماذا يندهش البعض او يسخر حينما تكون احلامى بذات البساطة او السذاجة
 
وحده لم يسخر منى حين قلت انى اريد ان انام واصحو فى جنينة ،بل اخذ يعرض على حلولا قد تكفل لى تحقيق امنيتى ، الا ان التكلف متمثلا فى خشية التعليقات السمجة والسخافات اللانهائية فى مجتمع لا يعرف ان يترك كل فرد وشأنه جعلت من كل حلوله صادقة النية غير ذات جدوى.
Forget what we were told
Before we get too old
العيب والخطأ والحرام

ما العيب فى ان افترش الارض والتحف الهواء وسقفى السما؟
ما الخطأ والحرام فى ذلك؟!!! ، اى ضرر يطال غيرى منى اذا ما فعلت؟!!!، لماذا اخشى تحقيق امنيتى البسيطة التى ستمنحنى كثير من راحة وسلام انا بحاجة اليهم؟!!! ، الاجابة انه بسبب من
What was I told

اريد ان اتناسى ما قيل لي اريد ان اكون قادرة على تناسيه ، اريد فقط تلك البساطة المتناهية ان اقول وافعل ما اريد ان اقول وافعل دون ان يفسره احد كما يريد ، لا ليس هذا ما اريده ، اريد ان اقول وافعل ما اريد ان اقول وافعل دون ان اهتم بكيفية رؤية الآخرين له ، كنت كذلك دوما ، الا ان ما جرى جعلنى افزع جعلنى اخشى ان اكون نفسى

i want to forget what i was told before i get too old  

تماما كهذه الاغنية ،التى تغنى حلمى البسيط ، لكنى لا اريد حبيبا معى ، فى الواقع اعرف اننى لن اجد شخصا مجنونا بما يكفى " بسيطا بما يكفى " كى يحلم ذات الحلم الساذج او يكون مستعدا لمشاركتى اياه 
لهذا لا انتظره ولا اتوقعه

الموسيقى فى الاغنية حنونة ، حتى الجيتار الكهربائى القاسى والموحش يبدو هنا حنونا لا يدعى العمق ولا الفذلكة الزائدة ، بالنسبة لى الجيتار الكهربائى فيلسوف يمارس العاب موسيقية عقلية لا ينتهى منها ، يبدو هذا فى كل الاغانى التى افضلها للفرق التى احبها ككوين مثلا ، الا انه فى اغنية قافلة الثلج هنا لا يدعى عمقا بل يتماشى فى بساطته مع بساطة الحلم بساطة التيشيرت الاخضر والجينز الازرق والاستلقاء على الارض تحت المطر وامنية بسيطة ان يرقدا هناك وينسيا كل شئ عن العالم.
We’ll do it all, every thing on our own
We don’t need any thing or any one

I want to do it all, every thing , on my own  
I don’t want to need anything or anyone



---------------------------------------------------
الكلمات باللون الاحمر من الاغنية - اشكر الصديق الاعز حسين الحاج الذى ارسل لى الاغنية ولم اكن قد سمعتها قبلا