الخميس، 21 فبراير، 2008

Somebody to love






حيرة كبيرة جدا جدا تراودنى كلما استمعت الى هذه الاغنية او بالاحرى هذه اللعبة الموسيقية الخبيثة لكوين

بدءا من الجملة اللحنية الاولى تبدا الحيرة التى تتصاعد كلما تقدمت الاغنية فى الدقائق الخمس ونصف التى تشكل امتدادها الزمنى
رنات البيانو الاولى " لدهشتى الشديدة " تبدو مرحة اعيد الاستماع الى الاغنية لربما فهمت سر مرحها بين السياق العام للاغنية ولكن يبدو ان هذا واحد من الاسرار التى حملها فريدى معه الى قبره ، تندمج الاغنية بعد ذلك بدءا من الاهه المميزة لفريدى لتبدأ كلماتها الحزينة منذ البداية
Each morning I get up, I die a little
Can't barely stand on my feet
Take a look in the mirror and cry

فى كل صباح استيقظ اموت قليلا
لم افهم ايقصد انه يقترب من القبر مع كل صباح ام ان جزء منه يموت مع كل صباح
فى كل يوم نكبر فيه تتقادم خلايانا نصبح اقرب خطوة من الضعف النهائى من العجز ونزداد احتياجا الى الاخرين
ننظر الى المرآة ونكاشف انفسنا بتلك الحقيقة
يتساءل فريدى
Lord what you're doing to me
من الكلمات الاولى وتلك الموسيقى التى تدخل فيها طبول روجر تيلور بعنف قاس تتجسد الوحدة والالم

I have spent all my years in believing you
But I just can't get no relief, Lord!

ما زال ينادى الاله ويتساءل عن جدوى تلك العبادة وذلك الحب الذى ظل يمنحه طوال سنوات عمره للاله وكل ما يطلبه هو
somebody to love

ليس شخصا يحبه
ليس شخصا يبادله العطف والحب بل يطلب شخصا كى يمنحه هو الحب
حيرنى لماذا لم يطلب فريدى من الله ان يمنحه شخصا يحبه
لماذا التفت الى هؤلاء المتعددين حوله متسائلا فى حيره
Can anybody find me somebody to love?
حتى الان ما زال بيانو فريدى ميركورى وطبول تيلور وجيتار جون ديكن مسيطرين مع صوت فريدى على المشهد
يردد هو انه يعمل حتى تؤلمه عظامه
ويعود الى بيته حاملا معه امواله القليلة التى كدح من اجلها وهى كل ما يملك
الكورس الخلفى المخادع يؤكد لنا فى خبث انه يعود البيت وحيدا ليكون وحيدا
goes home, goes home on his own

ينزل على ركبتيه ويبدأ فى الصلاة الى ان تنهمر الدموع من عينيه
الكورس لا يتركنا نذهب بخيالنا الى انه يصلى طالبا شيئا من الله بل يكرس صلاته لتمجيده
praise the Lord

ثم يعود ليطالب الله اولا ثم الناس
Can anybody find me - somebody to love?

تستطيل كلمة الحب فى نهاية جملته
تسطيل معذِبَة ومعَذََّبَة
يعود فى بريدج مميز ليردد انه يعمل بكد كل يوم يحاول ويحاول ويحاول
ولكن كل من حوله يحبطه
يقولون انه يجن
عقله يسبح فى المياه ولا يبدو اى مما يفكر فيه منطقيا
ولكن المعذب حقا انه ليس لديه احد اخر يؤمن به
And I try and I try and I try
But everybody wants to put me down
They say I'm going crazy
They say I got a lot of water in my brain
I got no common sense
I got nobody left to believe

لا يجد من يمكنه تصديقه
فى هذا الجزء من الاغنية لا كورس هناك
يقف وحده مرددا ما يردده الاخرين ينعزلون بعيدا بغياب الكورس لكنه يظل صدى لصوتهم يردد ما يقولونه عنه
حتى وحدته لا تمنحه تفردا

هنا يدخل جيتار بريان ماى
لينفرد وحده لتجسيد كل هذه الوحشة والالم وبايقاعات يترادف ارتفاعها وانخفاضها
يؤلمنى بكل تلك الضربات على الاوتار وكانه يضرب على كل تلك الجروح التى لا سبيل لالتئامها
وتعود الاهات من فريدى قوية اليمة لكنها مكبوحة مبتورة
لا تكتمل ابدا تقطعها مناشداته كى يجد له احدهم شخصا يمنحه الحب
ولكن لا امل
ليس لديه احساس واضح ، ليس لديه ايقاع
يستمر فى فقد ايقاع ثابت يمكنه بناء حياته عليه
Got no feel, I got no rhythm
I just keep losing my beat
ولا يتركه الكورس فى حاله ابدا ويؤكد له انت تستمر وتستمر فى الخسارة

you just keep losing, and losing

ويقول فى جمله غامضة
انا بخير
انا بخير
لن اواجه باى هزيمة

I'm ok, I'm alright
I ain't gonna face no defeat

ولا يسعنى الا ان افكر انه لا هزائم طالما كان الشخص لا يملك شيئا ليخسره
ما دام قد عانى بالفعل من كل الهزائم الممكنة
كل ما لديه من امل هو ان يخرج من هذه الزنزانة
الامل بانه يوما ما سيكون حرا من هذا الجسد الاخذ فى الهرم
حرا من هذه الحياة

I just gotta get out of this Prison cell
Some day I'm gonna be free, Lord!


ولاحد عشرة مرة متكررة فى كريشندو متصاعد يردد الكورس

Find me somebody to love

لكنه كريشندو مبتور يأخذ فى التصاعد وتظن انه ربما يصل الى ذروة ما ولكنه لا يلبث ان يصل الى جزء من المنحنى الصاعد ليثبت عنده فى ترديدات متلاحقة يعود بعدها للبدء من الصفر والتصاعد ثانية وويتصاعد داخل قلبى الرغبة فى الخلاص عند ذروة ما
ليعود للثبات ثانية ويعود الصوت المرتفع لروجر تيلور اذ يعود صوته للكورس ثانية
Can anybody Find me

ووحده فريدى فى صوت متالم يقول
somebody to love
معطيا لكل كلمة حقها التام من حمل بعض من المه

وتستمر الاغنية بصوته وصوت الكورس فى مطالبات لا تنتهى
لا تتصاعد ولا تنخفض ايقاع رتيب كرتابه الحياة بدون شخص يمنحه الحب
وفى النهاية على غير عادته فى ختام الاغانى بـــ
fade out للصوت
يختم فريدى الاغنية بضربة واحدة على البيانو تضع نهاية لهذا النداء المعلق لهذا الطلب بلا امل وكانه سيبقى ابدا بلا امل

اختار فريدى ميركورى بخبث شديد لهذه الاغنية التى تشكك فى جدوى الايمان
ايقاع كنسى وصوت للكورس شارك فيه مع ماى وتيلور ليصنع ثلاثتهم هذا الصوت الذى يقترب بشدة من صوت المرتلين فى الكنائس
ليبقى فريدى ميركورى الاله الذى استطاع ببراعة ترويض ربة الموسيقى المتمردة ، دون ان يفقدها تميزها وتمردها

يمكنك تحميل الاغنية من هنا

*********************************************************************
دهمنى فجأة التفكير فى انه ربما اختار الرنة المرحة فى بداية الاغنية للاشارة الى سذاجة الامل فى الجدوى من المطالبة وسذاجة الامل ذاته
ربما



هناك تعليقان (2):

ربيع يقول...

فريدي كان متنبيء عظيم ، يمكن هنا كان بيتنبأ بمرضه و بعد كده موته ، واحد صاحبي لفت نظري ل ألبوم مصنوع في الجنه ، صباح التسمية يعني ، الراجل سجل صوته و بعد ما مات جمعوا الألبوم التحفه ده ، و كأنه فعلا مبعوت من الجنه
اعرفش اذا كان راح الجنه و لا راح فين بالظبط
شكرا جزيلا على كم السعاده الصباحيه ده

عزة مغازى يقول...

ازيك يا استاذ ربيع
مش عارف ممكن يكون احتمال او ممكن هى سخرية من فكرة التسليم التام للاله او انتظار الخلاص من الغير وتعليق تحقيق الامانى على كيان غيبى مش عارف
للاسف ليس لدى البوم مصنوع فى الجنة ولكنى ابحث عنه الان بنهم
انا اعرف ان فريدى كان قد سجل عدة اغنيات استعدادا لالبوم سولو فى عام 1983 لكن واضح ان وشى كان وحش عليه ومعملهوش
ممكن يكون ميد ان هيفين هو تجميع للاغنيات دى لان الالبوم السولو الوحيد اللى طلع ليه متسجل للغرض ده كان برسلونة مع مونستيرات كابلليه والالبوم الاولانى اللى هو mr bad guy
وبرضه للاسف الاول ده مش عندى
بالنسبة لموضوع الجنة فلو للزرادشتية جنة اكيد هو فيها دلوقت كمان مش ممكن يبقى عمل المزيكا الحلوة دى ويروح النار
العفو يا فندم بل كلماتكم هى التى اسعدتنى