الجمعة، 24 أكتوبر، 2008

حكمة من تحت الصفر

جرت العادات والتقاليد على أن تختار أغنية ذكرياتك من باقة الأغاني الراقية الشيك، قد تكون أغنية روك أو ميتال أو موسيقى ناعمة..الخ، و قد يخطر ببالك أغنية من أغنيات فرق مسارح الساقية والأوبرا وغيرها
لكن أن تصل إلى ذهنك فجأة أغنية لشعبان عبدالرحيم.. فهذا أمر عجاب!!ـ
القصة أنني سمعتها بالصدفة مؤخرا، وللمرة الأولى أفاجأ بأن كلامها قد يصيب أحدهم بحالة من التأمل والشجن الغريب، خاصة إن كان أحدهم هذا لديه استعداد للكآبة بسبب حساسية الأنف التي تعكر مزاجه لعدة أسابيع في العام
لاحظ العلاقات الغريبة
ذكرتني الأغنية بجملة يكررها بوب مارلي في أغنية
No, woman, no cry
حين كان يردد : Everything's gonna be alright
--
بعض الجمل حملت معها شيء من الحكمة والمشاعر المؤمنة التقليدية لدى المصريين، وكأنها امتداد لجمل.. الأرزاق على الله، ربك لما يريد، ..الخ عبارات تحمل روح الطمأنة، لكنها لا تخفي قدرا من انكسار صاحبها الذي يحاول تاكيد مجده الغابر، وتميزه الحالي
يقول شعبان عبدالرحيم

كل شيء بيهون بالصبر
مهما يا عين في الدنيا يكون
بنقطة الصفر بدينا
عملنا نفسنا بإيدينا
تعبنا في الدنيا شوية
والحمدلله عدينا
بإدينا يا مسكنا ألوف
واللي يعيش في الدنيا يشوف
الدنيا فانية مش دايمة
ولابيدومش غير المعروف
سلاحنا في الدنيا أدبنا
ماهوش حسبنا ونسبنا
لو مالت الدنيا علينا
دايما بنرضى بنصيبنا
اللي يمشينا ويعرفنا
بنشرفه ويشرفنا
عشان بنفهم في الواجب
كمان بنكسب بشرفنا
شرقنا ياما وغربنا
وبعدنا ياما وقربنا
في كل حتة لينا حبايب
بيشوفونا يدونا واجبنا

يا صاحبي لو ناوي تصاحب
خدلك في كل بلد صاحب
فيه ناس تصاحبك وتغشك
ويعرفوك عشان قرشك
وناس تصاحبك على عيبك
وناس كتير وشك وشك

تحت الصفر – شعبان عبدالرحيم
مقام نهاوند :
http://www.mawaly.com/file/play/35319.html

الجمعة، 3 أكتوبر، 2008

خمرة الحب اسقنيها... في صحتك

حين يرفض النعاس الاستجابة لنداء النوم، يتحول الواقع إلى سُكر وضجر، أما الجميل في الأمر فهو الاستماع إلى غناء صباح فخرى أمد الله عمره، وأطال بقاءه
أحيا هذا الرجل عددا كبيرا من أعمال حلب والشام التراثية، التي ارتبطت فيما بعد باسمه
دون أن أطيل.. إحدى هذه الروائع
تحت عنوان : خمرة الحب، يغني صباح فخري أنغاما رائعة، المؤلف والملحن أنونيموس
**
استعرت هنا عرضا مختصرا للأغنية وكلماتها
اللازمة ـ نهاوند
خمرة الحب اسقنيها
هم قلبي تنسنيه
عيشة لا حب فيها
جدول لا ماء فيه
--
التفريدة الاولى ـ راست
ربة الوجه الصبوح
أنت عنوان الأمل
أسكري باللثم روحي
خمرة الروح القبل
--
التفريدة الثانية ـ بيات .. لاحظ:البياتي سيذكرك لا إراديا بفريد الاطرش
إن تجودي فصليني
أسوة بالعاشقين
أو تظني فاندبيني
في ظلال الياسمين
**
بإمكان المار من هنا أن يستمع إلى الغناء كاملا في هذا الرابط
**
وجدت مقدمة الأغنية في يوتيوب، وأدركت من تقاسيم الكمان في البداية أنها في النهاوند، وان كنت شعرت أحيانا أن العازف والسيد فخري قد مرا على مقام الكورد أيضا... ربما هي هلاوس وضلالات


لا أحب من هذه الأغنية سوى مقدمتها.. تذكرني ـ بغير سبب واضح ـ ببعض المعزوفات الشعبية الإيطالية والاسبانية، أحد المغمورين غناها مع الجيتار هنا ، عموما يجب التحذير أيضا من الجزء النهاوندي فهو مليء بالشجن