الأربعاء، 8 أبريل، 2009

مقابسات

كنت أحب الجيتار.. وما زلت، حتى تبين لي أنه لا يحبني، خاصة وتر الري، سريع الانتحار.. لا أحب فقط الجيتار، لكني أحب المزاج الأسباني في الموسيقى
**

لعلها من أشهر الأغاني التي غناها أنريكو ماسياس، البرومبمبيرو، وان كانت في الأصل ليست أغنيته، لكنها كانت ضمن عدد كبير من الأغاني التي أعاد تقديمها على طريقته الجزائرية الفرنسية، وربما يكون مانولو اسكوبار الذي لا يعرفه الكثيرون هو أقدم من غنوها.. ربما، لكن لا استطيع أن انسى اني كنت قد سمعتها للمرة الأولى أثناء طفولتي البائسة في أوائل الثمانينات، من مغنية اسمها طروب، غنتها في السبعينات، وعرّبتها وصار كل من يغنيها بعدها يستخدم نفس الكلمات .. ياست يا ختيارة يا زينة كل الحارة
والختيارة في لغة أهل الشام ولبنان وفلسطين، هي المرأة العجوز، والمقصود انها كانت تستشير الختيارة في بعض المسائل الحريمية
**
طروب كانت تغني في اواخر الستينات والسبعينات في ثنائي مع محمد جمال، وعُرفا معا ـ جمال وطروب
أما عن محمد جمال فإحدى أشهر أغانيه هي "أه يا إم حمادة.. اعمليلي قهوة سادة"، ولحنها ذو أصول يونانية، يشبه كثيرا أغنية أخرى لجمال اسمها علاوي علاوي ، كما غنت هذا اللحن أيضا داليدا في أغنيتها دارلا ديرلادادا
الجميل أن بعرور له أغنية أيضا من اصدرات العام 2007 اسمها يا أم حمادة، يتحدث فيها عن "بزازة أنـّص"، وينهر أصدقاءه "رقصوا أنـّص"، أما هم بدورهم فيتساءلون "الحلزونة فين..؟".. وهو يكرر "حبيبي شخ شخ شخلعني"
**
علاقات متشابكة، واصول غامضة
ــــــــ
المقابسات عنوان كتاب لأبي حيان التوحيدي *

ليست هناك تعليقات: